تنمية المجتمعات

مؤسسة الوليد للإنسانية تطلق تطبيقا إلكترونيا لتنمية المهارات المعرفية لدى الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم.

المستفيدون

  • الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة الذين يعانون من.
  • التأخر النَّمائي الحركي والإدراكي.
  • فرط الحركة والاندفاعية.
  • ضعف التواصل اللغوي.
  • ضعف الدافعية للتعلم.
  • ضعف التركيز والتشتت.
  • ضعف الذاكرة القصيرة والحفظ.

نطاق الاستهداف

  • عيادات صحة الأسرة في جميع المستشفيات.
  • الصفوف الأولية في المدارس.
  • والد أو والدة الطفل.

من المعلوم أنَّ السنوات الأولى من عمر الطفل تشكِّل أهم مراحل حياته، وفيها تتبلور شخصيته وتتطور المهارات النمائية المختلفة لديه. وبناء على ذلك، فإنَّ الوالدين والمختصين إذا استثمروا هذه الفترة في حياة الأطفال وتدخَّلوا بشكل إيجابي في وقت مبكر، سيتمكنون من تطوير قدرات الأطفال بصورة أفضل وخلال مدة أقصر، ويمكنهم الحدُّ من تفاقم المشاكل لدى الأطفال المعرضين للخطر والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والحد من تبعاتها السلبية.

وانطلاقًا من ذلك، فقد عملت مؤسسة الوليد للإنسانية بالتعاون مع وزارة التعليم ووزارة الصحة وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على تصميم تطبيق التدخل المبكر للكشف المبكر عن المشكلات النمائية ومؤشرات الاضطرابات الانفعالية والإدراكية المعرفية عند الأطفال الذين يعانون من مشاكل في النمو أو المعرضين للخطر والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. وقد استعان الشركاء بخبراء ومتخصصين في مجالات: المقاييس النفسية والسلوكية، التربية الخاصة والتأهيل، علوم اللغة والصوتيات، التأهيل السلوكي، البرمجيات.

  • الاكتشاف المبكر للمشكلات النمائية ومؤشرات الاضطرابات الانفعالية والإدراكية المعرفية وذلك من خلال إجراء التقييم للأطفال ممن يعانون من مشاكل في النمو أو المعرضين للخطر وإدراجهم ضمن برامج التدخل المبكر.
  • مساعدة المختصين والمعلمين على تطبيق برامج التدخل بشكل دقيق في مرحلتي التقييم التشخيصي ووضع الخطة العلاجية الفردية المناسبة وتنفيذها
  • إشراك الأسرة المباشر في جميع مراحل عملية التأهيل لطفلهم، بعد تقديم التدريب والإرشاد المناسب لهم، وهذه وسيلة فعالة للتأثير على الطفل وتزويده بالمهارات التي تساعده على التكيف في حياته اليومية.
  • متابعة التدريب المستمر للوالدين لمواجهة العقبات التي قد تعترض طريق تنفيذ برنامج التأهيل ونجاحه، مع التركيز على توفير أكبر عدد من الفرص للطفل في كل موقف.
  • تحديد نقاط الضعف والقوة لدى الطفل بهدف تصميم برنامج خاص به مبني على المعرفة الدقيقة لقدراته من خلال البرنامج.
  • وضع قائمة شاملة بالمهارات التي يكتسبها الأطفال في المراحل العمرية المختلفة لاستخدامها في بناء الخطة العلاجية الفردية المناسبة لكل طفل
وزارة الصحة
هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات
وزارة الصحة
هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات
وزارة الصحة
هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

الإنجازات حتى نهاية عام 2021م

  • قام المستخدمين خلال عام 2021 م بتسجيل 300 حاله
  • قام بتحميل التطبيق من متجر الاندرويد 850 مستفيد ومن متجر أبل 2420 مستفيد
  • قام بالتسجيل وتفعيل الحساب 936 مستخدم
  • تم الانتهاء حالياً من دليل المستخدم والذي سيقدم لجميع الجهات المهتمة للإستفادة من التطبيق.