نحن شركاء في سعي الإنسانية لأجل عالم متكافئ الفرص

سوياً لأجل الخير.

نحن شركاء في سعي الإنسانية لأجل عالم متكافئ الفرص

سوياً لأجل الخير.

2020-01-01
المشروع

إغاثة زلزال ألبانيا

مدّ يد العون عند وقوع الكوارث
المشروع

مشروع تمكين المرأة قانونياً

تمكين المرأة والشباب
خبر

مؤسسة الوليد للإنسانية العالمية تطلق مبادرة لتعزيز الحوار بين ثقافات العالم

بناء الجسور بين الثقافات
الحملة

العنف ضد المرأة

تمكين المرأة والشباب

نبادر وندعم ونتعاون على مشاريع وحملات خيرية في جميع أنحاء العالم لنفيد الإنسانية بكل أجناسها وأعراقها وأداينها.

+40 سنة
من الدعم المستمر والعمل الجاد.
+4$ مليار
مستثمرة في عمل الخير.
+1 مليار مستفيد
حول العالم.
189 بلد
بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين.
+40 سنة
من الدعم المستمر والعمل الجاد.
+4$ مليار
مستثمرة في عمل الخير.
1

عندما بدأت مؤسسة الوليد للإنسانية في 01/01/1980، كان ذلك بقناعة تامة أن العمل الإنساني غير الربحي هو متمم للعمل التجاري الربحي.

ومن هذا المنطلق، استطعنا بنهاية العام الأربعين من تأسيس الوليد للإنسانية وبداية العمل الإنساني وصلنا إلى أكثر من مليار مستفيد في جميع أنحاء العالم.

هذا النجاح وليد المئات من الشراكات، وعلى رأسه 10 سيدات سعوديات بقيادة الأمين العام لمؤسسة الوليد للإنسانية الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود.

نحن ننظر بتفائل كبير للمستقبل ونسعى لخوضه بنشاط وفعالية بهدف خدمة الإنسانية وتوفير كل ما هو ضروري سواءً كان ذلك محلياً أو إقليمياً، في العالم العربي أو عالمياً.

سمو الأمير الوليد بن طلال
نؤمن بأن الوعي قادر على صناعة التغيير.

ساهم معنا في نشر الوعي.

تعرف أكثر على الأفكار التي تدفعنا نحو عالم أفضل للإنسانية.