2023-10-26
الأخبار
تنمية البيئة المستدامة

مؤسسة الوليد للإنسانية تتعاون مع الحركة الكشفية العالمية لنشر الوعي البيئي وتعزيز الحفاظ على الغابات والاستدامة البيئية

استخدام منصة ديسنترالاند على الميتافرس لمعالجة قضية التغير المناخي وإزالة الغابات

سعياً لنشر الوعي البيئي والحفاظ على الغابات الطبيعية، ستستضيف مؤسسة الوليد للإنسانية، التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال آل سعود، حدثًا افتراضيا على منصة الميتافيرس الخاصة بها، ديسنترالاند.

في محاولة لرفع مستوى الوعي حول تأثير إزالة الغابات، وإلهام الشباب ليبرزوا كمواطنين عالميين أكثر نشاطًا ومشاركًة، تتعاون مؤسسة الوليد للإنسانية مع الحركة الكشفية العالمية خلال الحدث السنوي للكشافة العالمية جوتا-جوتي: المخيم الكشفي على الهواء - المخيم الكشفي عبر الإنترنت ، وهو أكبر حدث كشفي عبر الإنترنت في العالم والذي يربط الكشافة من أكثر من 170 دولة على مدى 3 أيام من 20 إلى 22 أكتوبر. 

في محاولة للحفاظ على الغابات الطبيعية في العالم، توفر مؤسسة الوليد للإنسانية للكشافة ، و للناس عامةً، في جميع أنحاء العالم الفرصة للتجول في غابة افتراضية والمشاركة في أول حدث من نوعه عبر الميتافيرس الذي سوف يتيح للمستخدم زراعة الأشجار الإفتراصية ، والتعرف على تأثير إزالتها على البيئة.

كما سيحصل المشاركون على فرصة لزيارة معارض تفاعلية، والتواصل مع أصحاب الاهتمامات المشتركة، واكتشاف الخطوات القابلة للتنفيذ التي يمكن اتخاذها لحماية الغابات. ستمكن التجربة أيضًا المستخدمين من جمع POAP’sمن خلال جمع البذور وزراعة الأشجار الخاصة بهم داخل المساحة.

بعد أن استخدمت مؤسسة الوليد للإنسانية منصتها الافتراضية سابقًا لمكافحة التنمر الإلكتروني والمفاهيم الاجتماعية الخاطئة عبر الإنترنت، تلتزم مؤسسة الوليد للإنسانية الآن باستخدام منصة ديسنترالاند على الميتافرس لمعالجة قضية التغير المناخي وإزالة الغابات التي تواءم مع هدفي التنمية المستدامة 13 و15: العمل المناخي والحياة على الأرض.

خلال الثلاثة أيام الأولى، تم زيارة الفعالية في منصة ديسنترالاند الإفتراصية ليصل إلى 26500 فرد من الكشافة، بالإصافة إلى زراعت حتى الاّن 610 شجرة. ولا يزال العدد في ازدياد حيث أن المنصة ستبقي مفتوحة لعامة الناس خلال الأسابيع المقبلة.

يستخدم المركز الرقمي التابع لمؤسسة الوليد للإنسانية على الميتافيرس الحوار الثقافي والمعارض الفنية والتحف التاريخية كأدوات لجسر الثقافات، مما يسمح للمستخدمين بمعرفة المزيد عن التاريخ والثقافة الإسلامية.

يشارك في الجوتا جوتي ملايين من الشباب المتطوعين حول العالم في عطلة نهاية الأسبوع عبر الإنترنت والراديو في أنشطة جماعية تعزز الصداقة والمواطنة العالمية التي تهدف إلى تطوير مهاراتهم من خلال الكشافة. ويهدف هذا الحدث أيضاً على دعم الشباب من جميع الأعمار للتعرف على تكنولوجيا الاتصالات وقيم المواطنة العالمية وأهداف التنمية المستدامة ودورهم في خلق عالم أفضل.

إن مؤسسة الوليد للإنسانية هي واحدة من أولى المؤسسات الإنسانية السعودية التي قامت ببناء مركزاً رقمياً على الميتافيرس بمعنى هادف لنشر رسالة التسامح والتبادل الثقافي والشمولية التي تمتد من العالم الحقيقي إلى العالم الافتراضي. ويتضمن هذا المركز الافتراضي المعارض الفنية والتحف التاريخية كأدوات لمد الجسور بين الثقافات، ما يسمح للمستخدمين معرفة المزيد عن التاريخ والحضارة.

انضم إلينا في هذا الحدث، حيث سيقوم الوليد للإنسانية والكشافة برفع مستوى الوعي حول إزالة الغابات وأهمية الحفاظ عليها خلال هذا الرابط:

AP-Scouts-Asir.jpg
خبر

جامعة الملك خالد توقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة الوليد للإنسانية لتمكين التطوع...

تمكين المرأة والشباب
خبر

مؤسسة الوليد للإنسانية "العالمية" تعلن عن إطلاق المخيم الكشفي العالمي الافتراضي "جوتا...

تمكين المرأة والشباب
خبر

مؤسسة الوليد للإنسانية "العالمية" تتعاون مع المنظمة العالمية للحركة الكشفية لتأسيس العمل...

تمكين المرأة والشباب
 الوليد للإنسانية تُطلق مشروع الكشافة لتشجيع العمل التطوعي المجتمعي في قطاع التعليم العالي في المملكة العربية السعودية
المشروع

مشروع الكشافة العالمية - المرحلة الثانية

تمكين المرأة والشباب
خبر

بالمبادرة من مؤسسة الوليد للإنسانية "العالمية" تدعم أول مجموعة كشفية من الشابات...

تمكين المرأة والشباب
خبر

15 مليون ريال لتحفيز 3 مليون شاب على مستوى الخليج في مشروع...

تمكين المرأة والشباب
الوليد للإنسانية لزيادة الوعي بأهداف التنمية المستدامة في صفوف الشباب في جميع أنحاء العالم
المشروع

الكشافة لأهداف التنمية المستدامة

تنمية البيئة المستدامة
الوليد للإنسانية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة
المشروع

منظمة الكشافة العالمية

مدّ يد العون عند وقوع الكوارث