تمكين المرأة والشباب

العنف ضد المرأة

يهدف اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة لرفع الوعي حول مدى حجم المشكلات التي تتعرض لها المرأة حول العالم مثل العنف المنزلي وغيره من أشكال العنف المُتعددة. وأيضاً يدعو إلى اتخاذ إجراءات عالمية لنشر الوعي ولإتاحة فرص مناقشة التحديات والحلول.

قامت المؤسسة بالمشاركة في العديد من الحملات وإنشاء العديد من المشاريع المعنية بتمكين المرأة ومنها المشاركة بعدة حملات عبر السنين في "اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة" عبر قنوات التواصل الاجتماعي.

سكوتك علامات الرضا‬ هي حملة توعوية للحد من العنف ضد المرأة، حيث تقوم بتوعية المرأة بحقوقها القانونية وتمكينها نفسياً وقانونياً عبر إطلاق حملة إلكترونية توعوية على شبكات التواصل الاجتماعي.

أطلقت الحملة في سنة 2016 ووصلت الرسالة الى اكثر من 30 مليون تفاعل، وحصلت على تقدير من Ads of the World

ليست ضحية هي حملة لتسليط الضوء على إحدى مبادرات مؤسسة الوليد للإنسانية "واعية" وهي مشروع يهدف إلى زيادة الوعي بالحقوق القانونية للمرأة السعودية والمساهمة في الحد من تعرضها للعنف. ركزت الحملة أيضاً التشجيع على الإبلاغ عن العنف الأسري عبر تطبيق "واعية" لاستقبال البلاغات. ويدار هذا التطبيق بكوادر نسائية سعودية متخصصة ومدربة.

أطلقت الحملة في سنة 2021 ووصلت الرسالة الى اكثر من 1 مليون تفاعل.

حملة أخرى ركزت عليها مؤسسة الوليد للإنسانية على ما يبدأ بالعنف وينتهي بالصمت هي معاناه للضحية.

أطلقت الحملة في سنة 2018 ووصلت الرسالة الى اكثر من 1 مليون تفاعل، وحصلت على تقدير من Ads of the World و Ad Forum