البدء في تسليم 1000 سيارة لمتضرري سيول جدة من مؤسسة الوليد للإنسانية

سلّم صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الوليد للإنسانية، والأستاذة منى أبو سليمان الأمين العام والدكتور وليد عرب هاشم عضو مجلس الشورى، 100 سيارة لمتضرري سيول جدة تمثل الدفعة الأولى من 1000 سيارة تبرعت بها المؤسسة في مارس الماضي.

  1. توزيع ثاني دفعة من 100 سيارة سيكون يوم السبت 9 يونيو 2011م،
  2. توزيع ثالث دفعة من 100 سيارة سيكون يوم الاثنين 11 يونيو 2011م،
  3. توزيع رابع دفعة من 100 سيارة سيكون يوم السبت 16 يونيو 2011م،
  4. توزيع خامس دفعة من 100 سيارة سيكون يوم الاثنين 18 يونيو 2011م،
  5. توزيع الـ 500 سيارة المتبقية سيتم في شهر يوليو 2011م.

الأمير الوليد: “نشاط مؤسسة الوليد للإنسانية وصل وسيصل لكل بقعة في هذا الوطن”.

وخلال المناسبة، قام الأمير الوليد والضيوف والحضور بصلاة المغرب، وتبع ذلك مأدبة عشاء.

وجاء اختيار وكالة الجبر للسيارات، الوكيل الحصري لكيا KIA في المملكة العربية السعودية، بسبب توفر قطع غيارها وسهولة صيانتها، وسط منافسة عدد من وكالات السيارات الأخرى.

وكانت مؤسسة الوليد للإنسانية قد أعلنت عن تبرعها في فبراير 2011م لمتضرري جدة بـأكثر من 10 آلاف قطعة من الأدوات المنزلية الضرورية واللازمة، بهدف رفع المعاناة عن 3500 أسرة من المتضررين من سيول جدة التي اجتاحتها هذا العام، بإشراف ميداني من الأستاذة منى أبو سليمان.

وبهذه المناسبة علّق الأمير الوليد: “أهل جدة غاليين علينا ودعمهم واجب على مؤسسة الوليد للإنسانية”.

كما علقت الأستاذة منى أبو سليمان: “نحن سعداء بدعم الجهود المبذولة لإعادة بناء ما تضرر ومساندة أهل جدة في أمس حاجتهم”.

وقامت مؤسسة الوليد للإنسانية بالوقوف على حجم الأضرار واحتياجات المتضررين، وبناء على ذلك تم تحديد نوع وكمية الإعانات اللازمة. وتم التوزيع وفق آلية منظمة تضمن وصول الإعانات للمستفيدين خلال شهر من إعلان التوزيع.

وتتكون الـ 10 آلاف قطعة من الأدوات المنزلية الضرورية والمفروشات ذات الجودة العالية التي تم شراؤها من مجموعة الجفالي وهي: 4200 وحدة تكييف، 1384 آلة غسيل، 2078 فرن، 2444 ثلاجة، 628 سجادة.
 
وحرصت المؤسسة إلى التكامل مع جهات خيرية تقدم المواد الغذائية اللازمة للمتضررين وتعيد تأهيل منازلهم، وذلك من خلال خطط استراتيجية تنفذ على مراحل بالتنسيق مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي WAMY، والمستودع الخيري وعدد من الجمعيات الخيرية في جدة من ضمنها جمعية البر والجمعية الفيصلية الخيرية النسوية وجمعية مراكز الأحياء والجمعية النسائية الخيرية. كما ساهم أكثر من 300 متطوع من الشباب في عملية التوزيع.

وقامت مؤسسة الوليد للإنسانية بمباشرة هذا العمل ميدانياً في جدة من خلال فريق عمل من المؤسسة له خبرة في مجال الإغاثة، تضمن الأستاذة نورة المالكي المدير التنفيذي للمشاريع الداخلية، والأستاذ غرم الله الغامدي المدير التنفيذي للشؤون المالية والإدارية.

ولمؤسسة الوليد للإنسانية اهتمام بدعم وتحفيز المنظمات والدراسات والمراكز الأكاديمية التي تهتم بشؤون المرأة السعودية والتخفيف من معاناة الفقر، والرفع من مستوى الخدمات المقدمة للسكان. بالإضافة إلى عدد من القضايا في مجال البنية التحتية الاجتماعية محلياً. وتعمل المؤسسة على دعم المشاريع التي تقدم عوناً مباشراً للمواطنين في المملكة العربية السعودية في مجالي الرعاية الصحية والإسكانية حيث تم تسليم مئات المنازل للمحتاجين للإسكان في إطار خطة تنموية تنفذ على مدى عشر سنوات. ومن الأعمال الخيرية الأخرى توصيل مولدات كهرباء للقرى المحتاجة، وطباعة وترجمة المصاحف لـ13 لغة.

وفي إطار تنظيم العمل الخيري واستدامته فقد اتجهت رغبة سموه إلى أن يكون تنفيذ نشاطه الخيري عبر منظومة مؤسساتية. فصدر الأمر بالموافقة على إنشاء مؤسسة الوليد للإنسانية تحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية، التي منحت المؤسسة الترخيص رقم 77 لعام 1429هـ. وبلغت تبرعات سموه الخيرية خلال 30 عاماً مضت أكثر من 9 مليار ريال أنفقت عبر مؤسسات سموه الخيرية والإنسانية لجعل العالم مكاناً أفضل.

وجرى تسليم السيارات في منتجع المملكة بحضور منسوبي من مؤسسة الوليد للإنسانية الأستاذة هلا عنقاوي المديرة التنفيذي للمشاريع الخارجية والاستاذة نور الدباغ المديرة التنفيذية للدراسات التنفيذية والأستاذة نورة المالكي والأستاذ غرم الله الغامدي والأستاذة خلود الدوسري مديرة مكتب سمو الأميرة أميره الطويل والأستاذة هدى الجعيد، مشرفة.

ومن المكتب الخاص الأستاذة ندى الصقير المديرة العامة التنفيذية للشؤون المالية والإدارية، والدكتور الشيخ علي النشوان المستشار الديني لسمو رئيس مجلس الادارة والدكتور سمير عنبتاوي المستشار الاكاديمي لسمو رئيس مجلس الادارة والدكتورة نهلة العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة الدكتور جهاد عوكل الطبيب الخاص لسمو رئيس مجلس الادارة، والأستاذ عمر المطوع المدير التنفيذي المساعد للشؤون المالية والادارية والأستاذ مازن الحارثي مدير الموارد البشرية والأستاذة أماني القحطاني المديرة التنفيذية المساعدة لقصور سمو رئيس مجلس الإدارة.