تكريم الوليد للإنسانية "العالمية" خلال الملتقى السعودي اللبناني السادس لعام 2011م

تم تكريم مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية في لبنان والتي يرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، وتشغل منصب نائبة رئيس مجلس الإدارة معالي السيدة ليلى رياض الصلح، جائزة مجموعة الاقتصاد والأعمال خلال حفل افتتاح الملتقى السعودي اللبناني السادس الذي أقيم في فندق فورسيزونز – بيروت.

وخلال حفل الافتتاح، قامت معالي السيدة ليلى رياض الصلح باستلام الجائزة. هذا ومنحت المؤسسة الجائزة لدورها الرائد والبارز في تكريس علاقات الاخوة والتعاون بين البلدين، ودعمها المستمر لمؤسسات المجتمع المدني في لبنان.

وتشمل أعمال مؤسسة الوليد للإنسانية "العالمية" في لبنان، التي تأسست في لبنان عام 2003، مجالات إنسانية وتوفر خدمات صحية وطبية. إضافة إلى تقديم الدعم الاجتماعي لملاجئ الأيتام، والمصحات العقلية، والسجون، وذوي الاحتياجات الخاصة والمراكز التعليمية، وتنمية المشاريع الاقتصادية والزراعية عبر كل مناطق لبنان. وفي 2008م مَنح البابا بنيدكت السادس عشر مؤسسة الوليد للإنسانية "العالمية" في لبنان الميدالية البابوية، وتسلمتها السيدة ليلى شخصياً من البابا بنيدكتوس السادس عشر، وذلك تقديراً لجهود المؤسسة المميزة لدعم التعايش المشترك بين جميع الطوائف اللبنانية وتشجيع الخطى المبذولة لدعم الحوار بين الأديان، ولمساهماتها الإنسانية المتنوعة التي استطاعت أن توفرها للشعب اللبناني دون تمييز طائفي.