تنمية المجتمعات

تنفذ الإيسيسكو والوليد للإنسانية "العالمية" برنامجا إنسانيّا لدعم أنظمة الصحة المجتمعية في أفريقيا

بوركينا فاسو
سنغال
ساحل العاج
MORE
المغربالنيجر

المدة الزمنية

2015-2020 _وتم تخصيص عام 2020 لكوفيد-19

المستفيدون

15,974 مستفيد

نطاق الاستهداف

المغرب، السنغال، ساحل العاج، النيجر، بوركينا فاسو.

استجابة لازدياد الاحتياجات الإنسانية في أفريقيا في ظل انتشار جائحة كوفيد-19، نفذت الوليد للإنسانية "العالمية" بالشراكة مع الإيسيكو برنامجًا إنسانيًا يركز على الصحة والتعليم، حيث تم تسيير خمسة قوافل في خمسة مواقع مختلفة في أفريقيا تهدف إلى تعزيز قدرات الاستجابة الوطنية من خلال توفير المعدات الطبية والوقائية لمساعدة الفئات الأشدّ حاجةً والمتضررة من فيروس كورونا.

  • تعزيز كفاءة النظم الصحية والمجتمعية على الصمود من أجل تحسين استراتيجيات الإنذار المبكر والوقاية والرعاية.
  • تعزيز نظام المجتمع للقيام بمهمات الرصد والإنذار والفحص والرعاية المبكرة.
  • تطوير استراتيجية مجتمعية متقدمة للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا المحتملة.
  • دعم العناصر والجهات المحلية الفاعلة في اقتصاد التكافل الاجتماعي المتأثرين بإجراءات الاحتواء والتباعد الاجتماعي من خلال تفضيلهم في توفير المنتجات المتبرَّع بها لتعويض فقدانهم للدخل.
  • الاستفادة من هذا الوباء والتجارب السابقة لتسهيل التعلُّم المؤسسي من خلال إنشاء مرصد يكون بمثابة نظام إنذار وتحليل ورصد للتحول الاجتماعي الناتج عن التباعد الاجتماعي والعزلة من حيث اضطراب الروابط الاجتماعية والنماذج الناشئة من الممارسات ذات العلاقة الاجتماعية والتواصلية.

الإنجازات خلال 2020

  • توزيع مواد ومستلزمات غسل اليدين على المجتمعات المتضررة.
  • توزيع معدات الحماية: (الأقنعة، القفازات الطبية، المعقمات، موازين الحرارة، وغيرها) على المستشفيات والمراكز الصحية والمدارس والسجون ودور الأيتام، إضافة إلى تعزيز ودعم القدرات المحلية لمنتجات النظافة المجتمعية من خلال دعم مجموعات النساء والشباب.
  • تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للسكان المتضررين.
  • توفير المواد الاستهلاكية الطبية والأدوية والمستلزمات والمعدات الأساسية.