مشاركة مؤسسة الوليد للإنسانية في مؤتمر الكويت الثالث للمسؤولية الاجتماعية تحت شعار “مجتمعنا - مسؤوليتنا"

Monday, 26 February, 2018

شاركت مؤسسة الوليد للإنسانية، والتي يرأس مجلس أمنائها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود المؤتمر الثالث للمسؤولية الاجتماعية تحت رعاية معالي وزير التجارة الكويتي الأستاذ خالد الرضوان. حيث تم التصريح خلال المؤتمر باعتبار مؤسسة الوليد للإنسانية نموذج ناجح للتغيير الإيجابي والابتكار في تبني ودعم مبادرات المسؤولية الاجتماعية والتي بدورها تتماشى مع أهداف مؤسسة الوليد للإنسانية لتمكين المرأة والشباب السعوديين من أجل تحقيق أفضل النتائج لخدمة المجتمع.

 

بالإضافة الى حتمية تبادل الخبرات والحلول التي تؤثر بشكل مباشر على تشكيل مستقبل المجتمعات وبشكل عام على أداء العمل الإنساني. كما نوهت سموها عن رؤية مؤسسة الوليد للإنسانية في العمل على تعزيز روح الشراكة بين المؤسسات والشركات لإنجاح المبادرات المحلية والعالمية وجاء ذلك في تصريح سموها: " اننا كمؤسسة إنسانية نقدم خدمتنا للمجتمع المحلي والعالمي والذي يحتم علينا النظر للفرص بعين عملية لتحقيق أهدافنا الإنسانية بأسلوب مبتكر جديد، لتقديم الدعم ومد يد العون لمواجهة الصعوبات والتدخل السريع في حلها من خلال نقاط تركيز المؤسسة الأربعة. 

 

والجدير بالذكر أن المؤتمر الثالث للمسؤولية الاجتماعية للشركات في الكويت يهدف إلى زيادة الوعي بالدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه الشركات والمؤسسات الخليجية في المجتمعات التي تخدمها، إضافة الى ذلك  إعتباره بمثابة منصة للمهنيين المحليين والدوليين للمسؤولية الاجتماعية للمنشأت لمناقشة كيفية قيام المنظمات والشركات بالمسؤولية الاجتماعية لدمج الأهداف الاقتصادية والبيئية والاجتماعية في إطار يجمعهم لخدمة المجتمع ونموه.  حيث أبرز المؤتمر من خلال المناقشات العديد من الموضوعات حول النشاط المجتمعي والمسؤولية الاجتماعية بالاضافة الى أفضل الممارسات للمنشأت وكيفية المحافظة على الاستدامة لها من خلال الموارد العملية لتتمكن المنشأت من الاستفادة و تطبيق بعضها كمبادرات تصب في مصلحة المسؤولية المجتمعية

 

حيث دشن المؤتمر تحت رعاية عدد من الشركات والجمعيات لتسليط الضوء على تطلعات وإنجازات السيدات والشباب في الشرق الأوسط تحت شعار "مجتمعنا – مسؤوليتنا" وشارك في الاجتماع وكيل وزارة التجارة والصناعة في الكويت الدكتور خالد الفضل وسعادة وكيل وزارة الشباب في الكويت.

 

لأكثر من 37 عاماً، دعمت وشرعت مؤسسة الوليد لإنسانية بتنفيذ مشاريع في أكثر من 164 دولة بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين، إذ تتعاون مع مجموعة من المؤسسات الخيرية، والحكومية، التعليمية   لمكافحة الفقر، تمكين المرأة والشباب، تنمية المجتمعات، توفير الإغاثة في حالات الكوارث وخلق التفاهم الثقافي من خلال التعليم. معا يمكننا أن نبني الجسور من أجل عالم أكثر تعاطف وتسامح وقبول.