مركز الوليد بن طلال للتفاهم الإسلامي-المسيحي بجامعة جورجتاون

Wednesday, 23 December, 2015

واحدة من أعلى المبادرات الشخصية الذي يضطلع بها مركز الوليد بن طلال للتفاهم الإسلامي-المسيحي في جامعة جورج تاون هي مبادرة تدعى “مبادرة الجسر”، وهو مشروع بحثي أقيم منذ عدة سنوات يهدف إلى ربط "الدراسة الأكاديمية للإسلاموفوبيا مع الساحة العامة.” هذه المبادرة تجلب أعضاء هيئة التدريس والخبراء في الموضوع، والباحثين في دراسة المواقف والسلوكيات تجاه المسلمين. تقوم هذه المبادرة على شرح الخطابات العامة في الإسلام؛ وكشف آليات عمل الإسلاموفوبيا في محاولة لرفع مستوى الوعي العام وإثراء الخطاب المعادي للمسلمين في موسم الإنتخابات الأميركية.

 

وشملت الأحداث الأخيرة التي ترعاها مبادرة الجسر في مركز الوليد بن طلال في جامعة جورج تاون، التي تعاملت مع تصوُّر المسلمين في الغرب، وتفسير الإسلام وحقوق المرأة على الآتي: 

 

١٩ نوفمبر ٢٠١٥ - برنامج مبادرة الجسر: "المسلمون الأميركيون: حقائق ضد الخيال" العرض الأول للفيلم وحلقة نقاش مع داليا   مجاهد، جون إسبوزيتو، طارق المسعدي، ليندا صرصور و أليكس كرونمر. وقامت مؤسسة الوحدة للإنتاج، في شراكة مع مبادرة الجسر في جامعة جورج تاون، بإستضافة لجنة و عرض الفيلم الذي قام بدراسة حالة تزايد الكراهية للإسلام ومعاداة المسلمين في الخطاب الذي حدث في موسم الانتخابات الامريكية. و بيَّن المرشح الجمهوري للرئاسة بن كارسون أن المسلمين الأميركيين يجب أن يأخذوا الحلف بالولاء للمسيرات المناهضة للمسلمين المخطط لها في أكثر من عشرين مدينة أمريكية. و تمكنت التصريحات المعادية للمسلمين والمشاعر المقدسة بجذب الإنتباه على نحو أسبوعي منذ إصدار قرارها.

 

٣٠ أكتوبر ٢٠١٥ - حديث الكتاب: "تفسير الإسلام، الحداثة، وحقوق المرأة في باكستان" مع الدكتورة أنيتا فايس. إزداد عدد الدوائر التي تتصارع مع إعادة تفسير حقوق المرأة في باكستان في الآونة الأخيرة. ييحلل هذا الكتاب موضوع بناء باكستان لفهم ماهية حقوق المرأة، و ينتقل إلى معالجة وجهات النظر التقليدية والرأي الشعبي المعاصر في مجال حقوق المرأة، ومن ثم يركز على المفاهيم الثلاث للمجموعات المختلفة مثل:  حقوق المرأة: المنظمات النسائية المتقدمة ممثلة بمؤسسة أورات وشركة غاه..  وجهات النظر الإسلامية المتشددة الممثلة بحامعة الإسلام في باكستان، حكومة خيبر باختونخوا ،الهدى، و طالبان سوات.