19 يونيو 2013

الوليد للإنسانية تنير هجرتين بمنطقة عسير

<p>تبرّعت مؤسسة الوليد للإنسانية التي يترأس مجلس الأمناء صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، بمولدين للطاقة الكهربائية لكل من هجرة المستظلة، وهجرة آل ذفييل بمنطقة عسير. وجاء التبرع الكريم إستجابة لطلب أهالي الهجر لتزويدهم بمولد للطاقة الكهربائية، وقد تم تسليم المولد في هجرة المستظلة للسيد مفرح بن مهدي بن سالم القحطاني وللسيد محمد بن ذفيل بن عاطف القحطاني في هجرة آل ذفييل.</p>

<p>وتقع هجرتي المستظلة وآل ذفييل بمحافظة عسير ويبلغ عدد المنازل التي ستستفيد من تبرع سمو الأمير الوليد ضمن مشروع “إنارة القرى والهجر”:</p>

<ol> <li>45 منزلاً لهجرة المستظلة</li> <li>32 منزلاً لهجرة آل ذفييل</li> </ol>

<p>وبإيصال الكهرباء لهذه الهجر تكون مؤسسة الوليد للإنسانية قد أتمّت إيصال التيار الكهربائي وحسب آخر احصائية لأكثر من 42،343 منزل في اكثر من 390 قرية وهجرة لدعم أكثر من 207,702 مواطن ومواطنة في مناطق مختلفة من المملكة العربية السعودية حيث حظيت عدة مناطق وهجر متفرقة على مساهمات عدة من قبل سمو الأمير الوليد شملت تقديم مولدات كهرباء.</p>

<p>ويأتي هذا الدعم ضمن اهتمام الأمير الوليد بالمساهمة بتقديم العون للآلاف من المواطنين من خلال برامج الدعم الخيري التي تتولاها مؤسسة الوليد للإنسانية والتي تقوم بالتنسيق مع العديد من الجهات الإنسانية على مستوى المملكة من أجل تقديم المساعدة في المشاريع الإنسانية التي تهدف إلى تنمية المجتمع وتأهيل أفراده.</p>