المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال (GPEI)

Thursday, 1 January, 2015

تحرص مؤسسة الوليد للإنسانية على تعزيز الرعاية الصحية حول العالم، فإيماناً منها بأهمية المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال (GPEI)،  تبرعت المؤسسة بمبلغ 30 مليون دولار لمدة 6 سنوات لدعم صندوق القضاء على الشلل (PEF) الذي تديره مؤسسة بيل وميلندا غيتس.

تتولى مؤسسة غيتس كافة التكاليف التشغيلية والإدارية لصندوق القضاء على الشلل (PEF)، وستقوم بتسخير تبرع مؤسسة الوليد للإنسانية بأكمله لتمويل الجهود المباشرة لمكافحة هذا الوباء، حيث يقدم صندوق القضاء على الشلل بدوره التبرعات لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) لتنفيذ حملات التلقيح ضد شلل الأطفال.

وفي عام 2013، ساهم صندوق القضاء على الشلل في تأمين اللقاح الفموي لشلل الأطفال الى أكثر من 80 مليون طفلٍ في 15 دولة، حيث تم تنفيذ حملات اللقاح في المناطق العالية الخطورة بما فيها الكاميرون وكينيا، إضافة الى مصر والأراضي الفلسطينية نظراً لتوافد اللاجئين السوريين الذين يحتاجون للّقاح.

أما في عام 2014، كما أوضحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) ومنظمة الصحة العالمية (WHO)، فقد دعم صندوق القضاء على الشلل (PEF) النشاطات والحملات في 24 دولة. ففي اليمن، شملت حملات التحصين الوطنية 3.5 مليون طفل، كما تم تأمين أكثر من 200,000 لقاح شلل الأطفال المعطّل (IPV) في باكستان وتلقيح 3.8 مليون طفل في تشاد.