مبادرة الحاضنة القانونية

Thursday, 1 January, 2015

تعزيزاً لدور المرأة التنموي، تبرعت مؤسسة الوليد للإنسانية بمبلغ قدره726 ألف ريال لدعم برنامج الحاضنة القانونية الذي تنظمه جمعية مودة الخيرية للحد من الطلاق وآثاره.

الحاضنة القانونية هو برنامج تدريبي يتضمن مجموعة من الوحدات التدريبية المتخصصة في مختلف المجالات الشرعية والقانونية والمجالات ذات العلاقة، موجهة لخريجات كليات الحقوق والشريعة. يطمح البرنامج الى دعم 500 متدربة، ومن أهدافه المساهمة في رفع الكفاءة العدلية في القضايا الزوجية والأسرية، وتأهيل نخبة من الكوادر النسائية المتخصصة للترافع أمام القضاء وتقديم الاستشارات الشرعية والقانونية في قضايا الأحوال الشخصية، ونشر الثقافة الحقوقية في القضايا الأسرية، وتشجيع المؤسسات الاجتماعية والحقوقية للمساهمة في دعم العمل الحقوقي والدور التنموي للمرأة السعودية.

وتحصل الملتحقات بالبرنامج على التأهيل الشرعي والقانوني وفق أحدث التطورات في المجال العدلي، والمهارة والخبرة اللازمتين لممارسة المهنة والترافع في قضايا الأحوال الشخصية، وتقديم الاستشارات القانونية عن دراية تامة بالأنظمة وإجراءات التقاضي تحت إشراف مباشر من مكتب قانوني مختص في المحاماة والاستشارات القانونية ولجنة علمية متخصصة.