برج المملكة يضيء باللون البرتقالي تضمانا مع اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة

Monday, 28 November, 2016

أعلنت المؤسسة التي يرأس مجلس أمنائها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، بأن برج المملكة بالرياض يضيء باللون البرتقالي ابتداء من يوم جمعة الموافق 25 نوفمبر 2016م وذلك لمدة خمسة أيام تزامنا مع اليوم العالمي "لمكافحة العنف ضد المرأة" وتضامنا مع حملة الأمم المتحدة "لنجعل العالم برتقاليا"، حيث يمثل اللون البرتقالي اللون الرسمي لحملة مكافحة العنف ضد المرأة العالمية. 

 

هذا وقد سبق للمؤسسة دعم الكثير من المشاريع التي تعنى بتمكين المرأة ومنها برنامج واعية وحملة #البيوت_أسرار. برنامج واعية هي مبادرة قانونية بالشراكة مع مكتب المحامي فيصل الطايع تهدف الى تمكين المرأة السعودية قانونياً لتكون على دراية كاملة بأبرز حقوقها القانونية على جميع الأصعدة، والحد من تعرضها للعنف. تشمل المبادرة دورات تدريبية وتثقيفية وتقديم استشارات قانونية ضمن برنامجي الإرشاد الاستباقي ونزيلة لتمكين المرأة قانونياً. أما حملة #البيوت_ أسرار هي حملة توعوية لمحاربة العنف الأسري ضد الأطفال والنساء في شهر رمضان الكريم 1435هـ، لكون هذه القضية من أخطر مشاكل المجتمع المعاصر والتي يتم الإبلاغ عن 10% فقط منها ويبقى 90% من الحالات في طي الكتمان لعوامل عدة أهمها إحساس المعنف بالخجل أو خشية تعرضه للعقاب من مرتكب الإساءة ضده.

 

الحاقا بالقرار الذي تم اعتماده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 17 ديسمبر عام 1999، باعتبار يوم 25 نوفمبر هو اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، ودعت الحكومات والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية إلى تنظيم أنشطة في ذلك اليوم تهدف إلى زيادة الوعي العام لتلك المشكلة. تمكين المرأة لن يتم إلا بمحاربة العنف ضدها.

 

تعمل مؤسسة "الوليد للإنسانية" منذ أكثر من 37 عاماَ، على إطلاق المشاريع ودعمها في أكثر من 124 دولة حول العالم، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين. كما تتعاون المؤسسة مع مجموعة كبيرة من المؤسسات الخيرية والحكومية والتعليمية من أجل محاربة الفقر وتمكين المرأة والشباب، إضافة إلى تنمية المجتمعات وتقديم الإغاثة في حالات الكوارث وبناء الجسور من أجل عالم أكثر رحمة وتسامحاً وانفتاحاً.