الوليد للإنسانية تدعم الأشقاء السوريين المتضررين من عاصفة البرد

Sunday, 15 February, 2015

في بادرة إنسانية تبرعت مؤسسة الوليد للإنسانية والتي يرأس مجلس أمنائها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، بـ  1,500,000 ريال سعودي لإغاثة  ما يقارب 46,000 طفل وعائلة سورية داخل سوريا وخارجها، سيتم ذلك بالتعاون مع كل من حملة نلبي النداء وبنك الطعام الإقليمي وهيئة إنقاذ الطفولة.

جاءت هذه البادرة بعد موجات الصقيع والثلوج  التي ضربت ومازالت مستمرة على أرجاء الوطن وخصوصاً في مخيمات اللاجئيين الأكبر تعداداً والأكثر حاجة في لبنان والأردن،  ستوفر تلك الجهات بدعم من مؤسسة الوليد للإنسانية الغذاء والدواء والملبس للأسر القاطنة في المخيمات كما ستقدم كل الخدمات الطبية اللازمة لتفادي تفشي الأمراض والأوبئة. 

كما تبرعت مؤسسة الوليد للإنسانية منذ بداية الأزمة السورية بمبلغ إجمالي قدره 5,625,000  ريال سعودي وذلك من خلال شركائها في العمل الإنساني.